ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 

 

         :: فيروز .... التي أحببناها ( الكاتب : ÁŃĞĔĹ )       :: قصة لم تكتمل ( الكاتب : ÁŃĞĔĹ )       :: طريقة بلح الشام اللذيذه ( الكاتب : دلال عوض )       :: وتصدقين ( الكاتب : برّاق )       :: نرحب بالعضو eyes beirut ( الكاتب : سفانه )       :: مساء الخير . ( الكاتب : حسايف )       :: رجوتك فلا تردين الرجاء ( الكاتب : سفانه )       :: هنا هنا لو سمحتو ( الكاتب : ÁŃĞĔĹ )       :: موعد لقاك / / ( الكاتب : سفانه )       :: احساس عميق ( الكاتب : تهويدة مساء )      

 

{ (إعلانات منتديات امل عمري   ) ~
     
     
     
   
   

فاعليات منتديات آمل عمري
                                                        <

تهنئة


العودة   منتديات أمل عمري > منتدى مجتمعنا > رزنامة الفعاليات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم يوم أمس, 12:20 AM   #91


الصورة الرمزية ملكة الاحساس
ملكة الاحساس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 165
 تاريخ التسجيل :  16-02-2017
 أخر زيارة : اليوم (10:29 AM)
 المشاركات : 13,016 [ + ]
 التقييم :  197630
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي





[COLOR=black]

/COLOR]
‏ويبقى الحب العذري الأول الذي لا ينسى ولا يمحيه غثاء .. !




هناك إشراقة وجوه مرسومة بالحب وعيون تبتسم
وقلب يطرب على مسامع المحبين
الحب ليس له شبيهٌ وليس مغاير
الحب حالة تتكرر فينا في أبسط التفاصيل.

لن نكتفي من الحب!
ولنا فيه المزيد و المزيد...







انادي القاضي

ليسجل تلك العبارات

لتكون شاهدا انا في عالمنا

يستغيث الحب العذري

بصوت هادئ .... تتطب له الآذان

لكن هل سيجد قلبا يحتويه


سيدى القاضي

آراه قادما وعليه شحوب وارهاق

يبدو ان حمد أكثر عليه شاي الكرك

بهذا الجو

فليتفضل القاضي

لينظر في


قانون و النقاء


وووقوف













 
التعديل الأخير تم بواسطة ملكة الاحساس ; يوم أمس الساعة 12:25 AM

رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 12:40 AM   #92


الصورة الرمزية قاضي الحب
قاضي الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  02-02-2017
 أخر زيارة : يوم أمس (12:58 AM)
 المشاركات : 306 [ + ]
 التقييم :  5629
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي






من قاعة المحكمة كنت أتهيأ للمغادرة فنظرت من الشباك المطل على الحديقة
فشاهدت هناك النقاء وقانون القهوة تجلسان على مقعدين متقابلين وبينهما حوار
ناديت على حمد لما لم تخبرني بوجودهما


قال لم أنتبه أسف يا حضرة القاضي

أول مره يقول حمد يا حضرة القاضي شكله من جد متأثر

قلت تدري لازم نمر عليهن يمكن فيه قضية مستعجلة ويبدو بينهما حوار ساخن
قال حمد أجيب القهوة قلت لا مالها داعي




لكن هيا بنا ننطلق إلى الحديقة ( حمد ظن أننا بسبيس تون ) قال هيا بنا لننطلق
المهم مالكم بالطويلة نزلنا إلى الحديقة وتوجهنا إلى الجالستين


طبعا بدون البشت وملحقاته فبدوت لهما شخص اخر ومعي حمد وجلسنا بالقرب منهما
نستمع دون ان تشعران بنا عاد حمد بغى يجيب العيد يتلفت واجد فغمزت له وقلت بصوت منخفض

أركد شوي لا تثير شكوكهن واستمعنا لحوار يدور عن الحب كان ممتعاً نوعا ما فيه حس البوح

أكثر من الشكوى وحمد يستعجلني هل نتدخل فأغمز له ( قضيتها هاليوم غمز لحمد )


:

:

:
استمعت للبوح ولم أقاطعهما حتى أحسست أنهما انتهتا من الحديث قلت لحمد هات البشت
واحضره وحين ارتديته انتبهن لي وقلن هل أنت القاضي قلت بشحمه ولحمه وبشته

قلن مرحبا لقد سمعت بالطبع ما دار هنا قلت بنبرة التأكيد نعم نعم

لقد كان حديث عن الحب ولم التمس قضية لأقضي بها

فقلن بصوت واحد من قال

قلت كان حديث يعبر عن الذات ونظرتكن للحب والأسئلة طرحت على كل منكن

وكانت الأجابات كافيه

قلن بصوت واحد مرة أخرى من قال


قلت لم يقل أحد لكنه الموقف يتحدث عن نفسه وهل فيه قول غيره
:
:

:

نظرت كل واحدة للأخرى وكانها تستحثها لقول شيء


قلت لهن أعلم أن هناك قضية بين طيات الكلام المتبادل بينكن
قل هذا ما أتى بنا إلى هنا فهل لك من قول

قلت حسناً أصغين إلي

كل ما قلتن جميل ولا أضيف عليه في حدود ما قيل والأجابات للأسئلة

لكنني سأترك حمد هذه المره يتحدث وليس أنا
:

:

:

كان حمد ما يزال هناك على مقعده .. فناديت له حمد تعال هنا

ولأخبركم عن حمد هو إنسان بمعنى الكلمة على الفطرة تعثر في بداية حياته ولم يكمل التعليم
سألته مره لماذا لم تكمل فتنهد تنهيدة طويلة وقال خلها على الله فهمت منها الشيء الكثير


حمد هذا الإنسان أحب وقد علمت من غيره صديق له يعرفه جيدا وهو خير من يضيف للحديث

حضر حمد وهو لم يخطر بباله أنني أعددت له مفاجأة







أجلسته وألبسته بشتي وقلت له أنت القاضي يا حمد وقد سمعت كل شيء

عندها تنهد حمد وعلم أنه يوم البوح ولا مفر


فقال لست قاضيا ولست طبيبا ولست طيارا ولست عالم ذرة وش بقي ما بقي شي
هذه هي الوظائف التي تتردد لكنني إنسان قلبي كقلوبكم مشاعري كمشاعركم والحب لا علاقة له بشيء غيرها
الحب ليس إرادة ولا رغبة ولا تصميم ولا يمكن عمل شيء لحدوثه ولا التخطيط له ولا علم ولا كتب ولا ثقافة
هو أرقى من الثقافة بكل ما فيها وهو أبسط من أن يطلب في الكتب فهو في الطبيعة متغلغلا في كل شيء
حتى الآن حمد يبهرني




وقام حمد ونزع البشت وأعطاني إياه قال ما سأقوله لا يحتاج لبشت قضاء فلا حاجة لي به

وأكمل حمد ..

الحب لحظة تدوم ومضة تضيء الروح للأبد لقطة لا تنتهي بالاختزال
هو استمرارية ذاتيه حين تبدأ لا تنتهي أبداً إلا بنهايتك
هي كتشبيه كاسمك يظل معك للنهاية



مازلنا منصتين لحمد وهو ما عاد مهتم بوجودنا وكأنه دخل عالم آخر ذاتي
وأكمل .. الحب لا معايير له ولا حدود ولا تجسيد ولا لون ولا تعريف ولا توصيف ولا تصوير ولا تخيّل
هو شيء آخر لا يعرفه إلا من التقى به وعاش تفاصيله بكل ما فيها فهو أكبر من حصره في شيء
هو غريب حتى يدخل قلبك فيصبح صاحب المكان الذي تسعد به وبكونه معك لا شيء آخر
لا تريد منه سوى وجوده وبعدها لا يهم ما يحدث




هو لا يقضي عليه حرمان ولا بعد ولا فراق ولا ظروف فهو يظل رغم أي شيء كما هو
حين تحب تلغى من قلبك كل الأشياء السلبية مهما كانت تشعر أنك قادر لمواجهة كل شيء
وليكن بمعلومكم أن الحب نوعان وأنا أتحدث عن النوع الحقيقي الصافي بلا أي إضافات
فهناك حب كاذب حتى صاحبه قد لا يعلم بهذا لكن يتبين حين يتعرض لمواقف متنوعة فيتأثر بأحدها
هذا لا يدخل في ضمن ما أتحدث عنه



فالحب كحب يكتفا به ولا ينقصه شيء ليضاف ولا تغيره حالة ما

وهو ليس بمجهود صاحبه يكون هكذا بل بصدق حدوثه وصدق الشعور به فلو كل الظروف
التي تخطر على بال والتي لا تخطر حدثت لا تغير منه ولا فيه شيء يظل كما هو بعيد عن كل مؤثر
حين تحب لا تطلب مقابل لهذا الحب من الطرف الأخر فهو أصلاً ليس مقايضة هو شعور لا تملك من أمره شيء
فالحب يتجرد من ربطه بالعقل او النفس أو الجسد أو الظرف


فهو مستقل تماما كشعور, فهو قد حشد كل مشاعرك الأخرى خلفه وصار ملكاً عليها بالإجماع والاقتناع
هنا تدخلت خوفا على حمد من أن يبوح بأكثر من هذا فقد لمحت في وجهه تعابير معينه وفي عينه دمعة محبوسة

نهضت ونهضن النقاء وقانون القهوة وبقي حمد جالساً فقلت قضي الأمر فقد قضى حمد بينكما

رافقتهن لخارج الحديقة وهن موافقات لرأيي كما يبدو عليهن حيث غادرن بتلويحه وداع
وحمد ما زال هناك .. فهو بنظري يحتاج أن أعود إليه كصديق ورفيق وإنسان لا كقاضي
وبسرعة دخلت وأحضرت القهوة وأتيت لحمد وقلت له ( تقهوى يا حمد وخلي نكمل السالفة )
ودار بيننا حديث آخر ليس للنشر





أغلقت القضية بتوقيع حمد وختم القاضي برقم 14 يوم السبت محضر 6 دفتر ضبط 11


 
التعديل الأخير تم بواسطة قاضي الحب ; يوم أمس الساعة 12:57 AM

رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:45 AM   #93


الصورة الرمزية سفانه
سفانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 763
 تاريخ التسجيل :  09-09-2018
 أخر زيارة : اليوم (02:32 AM)
 المشاركات : 3,141 [ + ]
 التقييم :  72534
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blanchedalmond
افتراضي



لي عوده بإذن الله
مع الشكر أجزله وأعظمه
للغاليتين تهويده وملكة
للجميع تحاياي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم احساس ديزاين للتصميم والدعم الفني

الساعة الآن 12:04 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Search Engine By : Rg Seo v2.0
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أمل عمري

Security team

site-xml RSS site-txt ROR J-S PHP HTML XML Sitemap tags
|

ارشفة : حكاية لاتنتهي لخدمات الويب

اختصار الروابط