ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: السلام عليكم ( الكاتب : العرّاب )       :: أول الحب ( الكاتب : عِأُزٌفَة أَلٌحّرٌوُفَ )       :: الحب أولا ( الكاتب : فهمي السيد )       :: قال الطبيب ( الكاتب : عِأُزٌفَة أَلٌحّرٌوُفَ )       :: واعدتني الليل ..... ( الكاتب : *قلادة طهر..! )       :: ثـورة مسيــان ( الكاتب : ÁŃĞĔĹ )       :: جدار الخيال ( الكاتب : فهمي السيد )       :: حلم يهذي ( الكاتب : فهمي السيد )       :: نرحب بالعضو فهمي السيد ( الكاتب : ملكة الاحساس )       :: نقية كالورد، طآهرة كـ طُهر آلسسمآء / قلادة طُهر ( الكاتب : ملكة الاحساس )      

 

{ ( فَآعَلِيِآتْ مُنّتَدَيَآتْ أمَلْ عُمِرِيِ   ) ~
     
   
       

تهنئة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-01-12, 04:30 PM   #21


الصورة الرمزية النقاء

 عضويتي » 175
 جيت فيذا » 20-02-2017
 آخر حضور » يوم أمس (11:17 PM)
آبدآعاتي » 34,126
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » Adobe Photoshop 7,0
آلعمر  » الاسلامي ♡
الحآلة آلآجتمآعية  » ithad
 التقييم » النقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond reputeالنقاء has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  S3adty-Anta

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

мч ѕмѕ ~
мч ммѕ ~
MMS ~

النقاء غير متواجد حالياً

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *قلادة طهر..! مشاهدة المشاركة
طاوله نقاشيه
وموضوع يستحق النقاش
المرأه مخلوق حساس مزاجي وبشده
سريعة التأثر بكل حدث حولها

هذا لا يختلف عليه بشر
رغم ان هناك استثناءات

وعني اجد الرجال اصبحوا ينافسون المرأه
في مزاجيته وتناقضاتها والكثير من الاشياء

أما ان تكون ملهمه
فالقليل من يبحث ويحب ويقدر هذا الالهام
ويسعى لأكتشافه بعمق وصدق وحرص

سلمتِ النقاء

ختم وتنبيه و300مشاركه

ودعواتي..!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيصل مشاهدة المشاركة
هلابك النقاء وموضوعك الجميل
الحقيقة من حق الرجل والمرأة أن ينظر بما يرضيه, كُلنا بشر وكُلنا لدينا أولويات تختلف من شخص لآخر,
ولكن يبقى الشيء الأهم وهي طريقة عرض كًل شخص نفسه للآخر, فالمرأة, مثلاً, ستكون جسداً فقط إذا هي في ذاتها ترى نفسها جسداً فقط, وستكون ذات كيان عندما ترى نفسها تستحق أن تكون كذلك, وتبقى التفاصيل الصغيرة "كيف ومتى ولماذا " تفعل ذلك,
لذا لا دخل لعقليات الرجال والنساء فيما يخص النظرة للآخر, أنت تصنع النظرة لنفسك وكيف أن تكون,
احتراماتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصولجان مشاهدة المشاركة
عوده يا حب



..

ثواني
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصولجان مشاهدة المشاركة
...


تباً لهم .. احمق من ينظر لحواء جسد فقط
جائع هو وهي ما كانت يوماً لحماً

بفلسفتي الخاصة وجداً
ادم كطفل ... ولا صوره ولا احساس

انتِ وذكاءك
اجعليه الطفل الذي يبحث عنكِ بكل لحظاتك
واجعلي له صوره الشموخ ..الذي يجعل مِنْهُ
متاع ومال وماوئ لكِ

واجعليه ذلك التائه ان اغضبكِ ..

الحكايه في يد حواء يا نقاء
والزبدة عندنا ...متى ما رفعتيه عشتي
ملكه ومتى ما خفضتيه ( كشر عن انيابه)..

انيابه ذي حديها له بالمحد


ومني شهاده وتجربه

ههههههااي


الله يعينهم على عقول الجيل الجديد
ويفكهم شر تخطيط نسوان الأجيال
القديمة مأمنه خوف ادم مخلوق مهزوم
من غيرنا بس يهايطون كذا



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهويدة مساء مشاهدة المشاركة
..


اذا خلقت أصابع اليد الواحده
مختلفة بكل تفاصيلها
كيف لانختلف نحن
البشر
ونحن نعيش في اقطاب مختلفه
وفِي محيط مختلف

الرجال ليسوا سواسيه
والنساء أيضاً
وكما تفضل الاخ الفيصل
من عرضت نفسها كـ سلعه جسديه
ستجد من يشتريها بابخس ثمن
ومن شامت واعتنت بفكرها
وماتملك من ذكاء
حاولوا ان يتسلقوا جبال جمالها
ليصلوا لمستواها
وهم فخورين بها ومعجبين بتلك الهامه

ولا نعمم هذا الفكر فكم من انثى
وضعت السد المنيع بينها
وبين افكارهم ونظراتهم السوداويه
ولكن البعض عينه رخيصة
جدا جدا
ولا يرى الا مايرى




سباقه بالجمال وبالأفكار المبدعه
فكرا وكتابه

دام وجودكـ



/
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن عبدالله مشاهدة المشاركة
الموضوع ليس عن العقليات بل عن الغريزة وهي فطرية في الإنسان وفي سائر

مخلوقات الله تعالى لذلك جاءت الشرائع السماوية مقننة لها ومنظمة ومؤطرة

بقالب يقبله الرب والمجتمع وإلا فما الفرق بين الزنى والزواج ! مثلا

الموضوع معقد وطويل جدًا إذا ما أردنا معرفة الأسباب
خلق الله ادم ثم خلق له من ضلعة حواء لتكون مؤنسة له لكن لماذا من ضلع

وليس من أي جزء آخر من جسدة من ضلع صدرة القريب من القلب وفي ذلك

حكمة هي المشاعر والعواطف الحب الحنان الموودة الرحمة وجعلها ضعيفة

أيضًا لذات السبب فيحميها ويعزها ويعلي من شأنها هذا الدور الحقيقي والأساسي

لآدم وقبله بالطبع عبادة الله ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) بينما هي تقوم

عل مؤانسته والأهتمام بشؤونه الآخرى

فالعلاقة في أساسها كيان مقابل كيان لا فرق بين ذكر وانثى كما لا فرق عند الله بين عربي

وأعجمي .
لكن اختزال هذا الكيان المرأة المؤنسة فقط بالجنس ماكان ليحدث لولا هيمة الرجل وسيطرته

على أمور (الأعراف / التقاليد/ الدين / المادة )واستغلالها جنسيًا لما تملك من مفاتن وتسليع المرأة هو من أولويات الحضارة الغربية ومن قبل التاريخ نظر الرجل إلى المرأة على أنها مكان للخصب

والتوالد فجاء ذلك واضحاً في التماثيل والمنحوتات التي تبرز اعضاء المرأة الجنسية لكنها نظرة كان ظاهرها الإكبار والتبجيل حتى وصل الأمر إلى العبادة ( عصور الأمومة) فمن دورتها الشهرية عرف منازل القمر وبداية الشهر ونهاية الشهر وقارن الولادة بامحاصيل الأرض هذه العقليه البسيطة كانت السائدة في مجتماعات ما قبل التاريخ لسبب هو أنه لم يكن لديه تفسير عقلي ومنطقي

لما يحدث للمرأة فظهرت الأساطير ( عشتار / المقة / وغيروهن من الإناث الربات )
ومع تطور المجتماعات البشرية وتشعبها وظهور الديانات الوثنية والبدء في تكوين القبيلة ومن ثم العشيرة وأخيرًا المجتمع وسن القوانين وتأطير العلاقات والواجبات جاءت كلمة سيد ومسود

الرجل سيد / المرأة مسودة ...
الديانات الوثنية أساس هذه النظرة وهذا الاختصار والتسليع فقد كان لكل إلآلة كاهن ومحظيات

الكاهن يختار من بنات القبلية أو العشيرة من يباركهن الإلآه بعضوه فيصبحن محظيات عنده يعشن في المعبد يقم بخدمة الإلآه والعبد ويدررن مقابل تأجيرهن للرجال بمصاريف المعبد

وهذا اول استغلال للمرأة جنسيا....



جاءت النصرانية لكنها لم تغيير شيء في هذا الشأن ولم يكن لها دور في تقليصه أو الحد منه

لا بل أن الأمر ذهب إلى ما هو أشنع وأفظع وأخطر حين أجتمع المجلس الباوبوي في أوربا كلها

لمناقشة موضوع واحد فقط ( هل المرأة إنسان) في تلك الفترة أهينت المرأة أشد الإهانات
وسنت القوانين المجحة في حقها فالحائض لا بد أن تضع علامة على بيتها وعلى صدرها حال خروجها للسوق كي يتجنبها الرجال وكانت تعزل في خيمة بعيدة رجال الأسرة وكانت أيضًأ لا تأكل اللحم ولا تتغذى إلا بما يتفضل عليها به الرجل .. لذلك يسمونها بالعصور المظلمة كل شر منوط بالمرأة

النصرانية ساهمت في انتشار تسليع المرأة جسديًا حين فرضت على المتزوجين من الرجال قوانين صارمة بحيث أن لا يكون الجماع بغرض الشهوة الشهوة حيوانية وقد كرم الرب الإنسان عن ذلك

الجماع لا يكون إلا بغرض الإنجاب والتوالد والتكاثر لغرض عبادة الرب ممنوع على الرجل الكلام مع زوجته عن العاطفة ( الحب وما فيه حكمة/ المشاعر ) الجماع لا يكون إلا بوضعيه واحدة فقد

الوضعية الشريعة التي أرتأتها الكنسية ( المرأة أسفل / الرجل أعلى ) وهو تكريس مبدأ السيد والمسود

الكنسية لم تمنع توافد المحظيات لها وتأجيرهن للرجال الراغبين في اللهو ومارسة الأشياء التي يريدها الممنوع ممارستها مع زوجته


الحضارة الآن بعد كل هذا الكبت المغلظ وهذا التحكم المطلق بالمجتمع وأفراده الممارس من الكنسية ( المعرفة حرام وهرطقة تفضي إلى غضب الرب / العلم ما هو إلا سحر والعالم ساحر ومشعوذ ,,, وحتى أمور الحياة الأخرى ) قامت الثورة ضد الكنسية وجاء ما يعرف بالعلمانية

المادة هي الأصل كل شيء يفضي إليها مباح وبدل أن تكون المرأة محظية كنيسة أو معبد

صارت بائعة هوى

الحقيقة أن هذه الحضارة فرغتنا من أجمل ما فينا ( مشاعرنا) وجعلتنا عبيدًا لشهواتنا

انفلت الوضع أكثر وأكثر لا دين لا اسرة لا مجتمع المادة وحدها فقط

وعلى الرغم من مبادئها الرنانة الحرية المساوة العدل إلا أنها في حقيقتها أشد إذلالا وإهانة

ليس للمرأة فقط بل للأنسان.


.
.
..


وبس



النقاء موضوع رائع وعميق جدًا سلم الفكر
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايز الأمس مشاهدة المشاركة


سيدتي

والعطر الفواح يجذبني
والحرف الوضاح يطلبني

سيدتي
وأنت سر الجمال ..
فلولا وجودك ماقيمة الجمال..!؟
ما قيمة
الألوان..
والأشجان..
والألحان..!؟

ولولاك
لكان كل شيءٍ عادي

لاغروب يشدني
ولا حنينٌ يردني
أسير وحيداً في خطوتي
لا رفيقاً يخفف شقوتي

سيدتي وأنت إحساسي
وفي الضيق أنفاسي
..

أختي النقاء..
أبدعت راقية الحرف .. طرح ثري يسثير القلم
..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متقاعد مشاهدة المشاركة
في البداية :
المرأة ملهمة للرجل ..
والرجل ملهم للمرأة ..

شجرة أغصانها خضراء وأوراقها منتشر ظلال ..
شجرة أغصانها أخضر باهت وأوراقها مطمور ظلال ..
شجرة عروقها تزهر وتثمر ..
وشجرة عروقها لا تظهر زهر ولا تسقط ثمر ..
كل شجرة تتأثر بتربة زراعتها وتتأثر بمصادر معادنها ..
وتتأثر بظروف المناخ والبيئة المحيطة بها من اضرار أو فوائد ..
التربة الفقيرة تختلف عن التربة الخصبة ..
والمياه العذبة التي تروي تختلف عن المياه المالحة التي تروي ..
فكل شجرة منذ البذر إلى النمو تمتص كل ما يغذي عروقها ..
فينعكس على جمال الأوراق والأزهار والثمار ..
لذلك تجد أنسجة أشجار مطعمة جمال ..
وتجد أنسجة أشجار مريضة بالآفات ..

علامات النضج في المعاملة كيف تستدل عليها ..؟
النضج في الفكر .. والنضج في النظرة .. والنضج في السلوك ..
ليس بالشهادات .. والمناصب العليا ..

علامات نضج الفكر أن تخاف الله في حفظ كرامة الإنسان ..
الكثرين في الحياة يغفل أو يتغافل عن معاني الآية الكريمة ..
قال تعالى : (هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ) ..

" فينظرون لها نظرة مجرد جسد بلا روح
‏هل هي كذلك؟ "

الإجابة على السؤال :
المجتمع والقنوات الإعلامية تغذي فكر الشباب
بأن المرأة جسد شهواني ..
تجد في الفضاء غزو بشكل مخيف من
مقالات ومسلسلات وافلام وأغاني
وروايات ومنتوجات القدرة الجنسية

من المسؤول عن هذا الإغراق الذي يخترق كل الحواجز ..؟

من المسؤول عن تغيير مفهوم العلاقة الزوجية من سكن إلى معركة ..؟

موضوع رائع يستحق الإشادة .. يستحق الاعجاب والتقييم ..

تحياتي وتقديري لك ..
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله مشاهدة المشاركة
الرائعه النقاء


مواضيعك دائمآ هادفه وذو شجون


ولم يترك لي


الفيصل


وتهويدة مساء


ومتقاعد



ما اقوله



غير دمتي بهذا الجمال الفكري
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفانه مشاهدة المشاركة
+1

اجدت غاليتي تهويده وليس بعد
ردكِ رد ...


سلم الفكر عزيزتي النقاء


؛
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غليص مشاهدة المشاركة

قرأت الموضوع كزائر وبعد قراءة ردود المحترمين والمحترمات تعجبت كثيرا الا انني قلت في نفسي يستحيل أن لايكون هناك نوع من المرح خالط الردود فحقيقة فقه الواقع الذي فرضه الله سبحانه وتعالى واجرى به القلم واضحة ولاتحتاج منا الى دليل فكما قيل توضيح الواضحات من المعضلات

قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ)
الرجل والمرآة من نفس واحدة فكيف يمكن ان يكون هناك اختلاف في نفس واحدة اذا كانت المشاعرة واحدة والاحساس واحد وكل القيم التى يسموا اليها الرجل تسموا اليها المرأة ومهما بحثنا في التكوين الانساني لن نجد هناك اختلاف الا في شيئ واحد وهو الطبائع وماهيئ له كل جنس اي الاستخلاف الذي استخلفه الله سبحانه وتعالى في كل منهما ليقوما به كدور منوط بكل منها يختلف عن الاخر بمقياس بسيط اراد الله سبحانه وتعالى تفضيل بعضهم على بعض مع انه اكد في آية اخرى على انهما من نفس واحده وان حواء خلقت من ادام فقال جل في علاه :

(وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)

فأين تذهبون من هذا ومن منكم يستطيع ان يضع برنامج متكامل يستطيع ان يصمد لعقود من الزمن ويسير في اطار واحد كانما هو قطار يسير على شريطه ان حاد عنه كان اقل مايمكن ان يحدث له ان يتوقف عن الحركة هذا ان لم يتسبب في كارثة
اما عن النظرة التى يرى احدهما بها الاخر فهي مهما بلغت سلبا او ايجابا لن يكون تاثيرها بالغ الاهمية من حيث كينونة الانسان حتى وان سحبت سلبا فهي في النهاية قاصرة تحت اي ظرف وتأثيرها يبقى رهن قبول هذه النظرة او رفضها فالقبول والرفض هما المحددان الوحيدان لتأثيرها سواء كان سلبا او ايجابا
شكرا كبيرة لصاحبة الطرح
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برّاق مشاهدة المشاركة
موضوعك جميل النقاء

ويستحق المداخلة ..آلية الحياة الان متعبة جدا للطرفين

ولايمكن ان نحكم على الجميع من خلال استقراء

أراء أوان نبني على تجربة أحد

العطاء هو الفاصل في كل شي واقصد العطاء

المتبادل من الطرفين هذا العطاء هو الرافد الأول في بناء

حياة مختلفة (وإكتفاء ) لايشيخ مع مرور الآيام

لكن كيف نصنع هذه السلسلة المترابطة وهل يكفي الإلهام لـ صناعتها ؟

المرأة والرجل كلاهما من يصنع البرواز الجميل في حياة الاخر

وفهم التفكير ابرز ملامح الزاوية المضيئة في حياة التواصل الأنساني


موضوع رائع جدا

عاش الفكر

مودتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملكة الاحساس مشاهدة المشاركة
ما شاء الله من قبلي كفو ووفوا

رد الفيصل وتهويده

اوجزوا ما اردنا قوله ... فقط اضيف تسآال مع تسال النقاء

المراه عندما تعشق رجلا .. تعشقه بكل ما فيه
قطعه قطعه ... عقله وقلبه وفكره

لكن ما يوجع المرأه انه

يشعرها كأنه ذئب ... جائع

ما ان يشبع يبحث عن جسد اخر

موجع هذا الأحساس جدا

المراه كذلك فكر وعقل وجسد واحساس

وكما اردف الفيصل المرأه بأمكانه أن تجبر
الرجل على احترامها
وأن اراد جسدا .... فالطريق ملئ بهن
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم جميعا
ومشاركة متواضعة او وجهة نظر
وشكرا للنقاء ولكل المتداخلين هنا

الاجابة للسؤال لا هي ليست كذلك .
وتعقيبا على التسائل يجب أن نؤكد على اشياء مهمة
ليست هناك دراسة علمية أو دليل يقول أن الرجل ينظر
للمرأة على أنها جسد بلا روح هذا مجرد نظرة تتكون
من ممارسات اجتماعية معينة توصل المرأة للحكم هذا
لكنه ليس أمر ثابت ومفروغ منه بدليل مقنع
إنما قياسات واقعية لحالات أجتماعية تتفاوت
من مجتمع إلى أخر إذاً هي تكمن في ثقافة المجتمع
العامة والقرآن الكريم أشار الى هذا السلوك في أهم
جزيئيات الوجود وهي التوحيد فكانت حجة من كفر
وأشرك بالله فقط قولهم
(( بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ ))
وترددت كثيرا قضية الأتباع فهي سلوكيات تغرس
لتشكل نمط تفكيري يغلب على كل منطق حتى على التعاليم الألاهية الواضحة
وفي أية أخرى وردت
(( وَكَذَٰلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ ))
بدأ بالمترفون وهم يمثلون الشريحة المؤثرة في بناء
رأي عام ونمط سلوكي لأسباب معروفة كالمشاهير
في زمننا في كل المجالات كيف يؤثرون على النمط
التفكيري للمجتمع وينقاد لهم الكثير اعتقادا ً انهم
يمثلون النمط السليم والموحي بالجمال والسعادة
أية أخرى
(( قال تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ [البقرة: 170-171].))

لـمَّا بيَّن تعالى عدم انقيادهم لِمَا جاءت به الرُّسل، وردَّهم لذلك بالتَّقليد، عُلِم مِن ذلك أنَّهم غير قابلين للحقِّ، ولا مستجيبين له، بل كان معلومًا لكلِّ أحدٍ أنَّهم لن يزُولُوا عن عنادهم، أخبر تعالى أنَّ مَثَلَهم عند دعاء الدَّاعي لهم إلى الإيمان، كمَثَل البهائم التي ينعِق لها راعيها، وليس لها علمٌ بما يقول راعيها ومناديها، فهم يسمعون مجرَّد الصَّوت الذي تقوم به عليهم الحجَّة، ولكنَّهم لا يفقهونه فقهًا ينفعهم، فلهذا كانوا صمًّا لا يسمعون الحقَّ سماع فهمٍ وقبول، عُمْيًا لا ينظرون نظر اعتبار، بُكْمًا فلا ينطقون بما فيه خيرٌ لهم .

إذا القضية ليست تكوينية أو أمر ثابت وإلا لم تقم الحجة على من قلد واتبع في الكفر فهي تكوينية
والله لا يحاسب على شيء تكويني أنما يحاسب على
الاختياري مع وجود العقل
من هنا يتضح أن الأمر تربوي أجتماعي ثقافي
تشارك فيه كل أطياف المجتمع كل حسب موقعه
ونسبة ما عليه من تكوينه وجعله نمط سلوكي ثابت
وقد سبق طرح مثل هالموضوع للنقاش من زاوية قريبة وقلت وقتها المرأة نفسها تتحمل جزء
فالرجل وليدا بين يديها طفل صغير عليها أن تهذب سلوكة لكن مع الأسف نرى الأم دون أن تعي وبالنمط
السائد نفسه تعزز لهذا الطفل من وقت نشأته هذا
الشعور الخاص فتفرق بينه وبين أخواته وتشعره بأنه
يجب أن يكون مختلف حتى بعض الأمهات رغم ما مرت به
توصي أبنها في حالات معينة ضد زوجة المستقبل
كي لا تسيطر عليه بزعمها وكأنه سيدخل في حرب مع الحالة الزوجية
الثقافة العامة قد تتغلب على المنطق والتشريعات
الربانية وعلى كل منهج صحيح لكونها الاقوى تأثير
بحكم المعايشة اليومية وتكرار مشاهدها ورسوخها
فلو أخذت كأمر مسلم به ان الرجل ينظر للمرأة هكذا
فالنبي عليه الصلاة والسلام رجل وبشر كغيره
بمنطق القرأن
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ

ولم يكن تعامله إلا مثالي وطبيعي اذا الامر ليس تكويني
فقد قال ( رفقاً بالقواربر ) وهو لعمري تشبيه بليغ
وقال ( خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهلي ) والكناية هنا بالأهل تشمل المرأة
فهي ليست قاعدة لا شرعية ولا تكوينية ولا ذاتية المنشأ
هي ثقافة مجتمعية تغلغلت وهي ليست لنكون دقيقين قاعدة عامة غالبة لكن هي ظاهرة وموجودة
وقد تظهر سلوكيا ً في صور متعددة ومتنوعة
حسب عمق هذه الثقافة المجتمعية حتى لنجدها
تختلف من بيئة معينة او مدينة الى أخرى حسب تكوينها الثقافي
ما الحل
الحل في أن يتكون وعي عام جديد مبني على أسس صحيحة
من جميع زواياه من المدرسة والمسجد والاعلام والأسرة والأم والقوانين لتكون تصب كلها في أحترام
الذات البشرية بكل تنوعاتها من رجال ونساء وابناء وخدم وعمالة لتصل الى الحيوان والنبات والجماد
هنا سيتكون مجتمع سوي يمتلك فيه كل مكون حقه ويعطي لغيره الحقوق
تحتاج جهد نعم تحتاج صبر نعم تحتاج مقومات معينه نعم تحتاج تداعي كل من له علاقة نعم
هي ليست بالأمر الهين لكنها ليست مستحيلة
فكم مجتمعات معاصرة استطاعت تجاوز الكثير من السلوكيات
بالعمل الجاد الفردي والجماعي فكل هنا مسؤول

ولدي شيء من التفائل أنه قادم لا محالة

تقديري
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفجر البعيد مشاهدة المشاركة
مقال يحتاج النقاش وصورة تعبر عن فكر ليس واقع وانا برد رد متواضع اقول في هذة الحياة كلاً يحدد قيمته فمن أراد القاع سيظل قابع فيه ومن اراد القمه سيجد نفسه يعتليها بتصرفه وبما تعطيه الحياة من خيارات …

لن أتكلم عن المرأه من الناحية الدينية فقد تكفل الله برفعتها لدرجة جعلها من النعم الموعدين بها أو اهم نعمه يبحث عنها في الاخرة وفي الحياة السرمديه وهذه تختص بالانثى عن الرجل …


اما لو تحدثنا بمقارنة مجتمعنا بغيره فليس من العدل مقارنته بما يظهر لنا على الشاشات وكأن المرأه لديهم لا تعرف المضايقات ولا تبتذل بالرخيص وتهان كرامتها بتجارة الجسد اليست هذه حضارتهم بعيد عن الاضواء .

أختم وأقول صحيح المرأه ينظر لها كجسد عندما ترغب في ذلك عندما تقول تحضري وحضارتي في كشف جسدي وعرضه . فمن حولك سيدتي ليسو ملائكة بل هم بشر غرازهم تتحكم بهم أكثر مايكون

شكرا ايته الكاتبه وعذراً للاطالة








شرف التعقيب أن يقرأ لكل منكم رأي يسمع سمة رائعة
أعجز عن الرد واعتبر المرور الكريم. الفاخر. النموذج البهي
لكل منكم شهادة وفخر لي
انتم نور الحرف ومكانه. من قبلي وبعدي
شكرا لكم كثيرا
ولحضورك كل التقدير والإحترام .....




التعديل الأخير تم بواسطة النقاء ; 2019-01-12 الساعة 04:36 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقاش مهم/// موقوف.محضور.؟ النقاء نبض الطاولة 26 2018-05-26 12:16 AM

تصميم إحساس ديزاين لخدمات التصميم و الدعم الفنى

الساعة الآن 02:06 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Search Engine By : Rg Seo v2.0
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أمل عمري

Security team

site-xml RSS site-txt ROR J-S PHP HTML XML Sitemap tags
|

ارشفة : حكاية لاتنتهي لخدمات الويب