ننتظر تسجيلك هـنـا

{ (مركز تحميل منتديات أمل عمرى   ) ~
   

اعلن لدينا
عدد مرات النقر : 1,904
عدد  مرات الظهور : 11,609,939مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 887
عدد  مرات الظهور : 11,609,907
مجلة امل عمرى الاصدار الثانى لعام 2020
عدد مرات النقر : 121
عدد  مرات الظهور : 2,954,569
مساحه اعلانيه
عدد مرات النقر : 1,008
عدد  مرات الظهور : 11,609,898
مركز رفع منتدى امل عمري
عدد مرات النقر : 1,606
عدد  مرات الظهور : 11,609,975


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-18-2020, 05:13 PM
سلطانه غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 1051
 تاريخ التسجيل : Oct 2019
 فترة الأقامة : 238 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:58 AM)
 المشاركات : 7,710 [ + ]
 التقييم : 65991
 معدل التقييم : سلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond reputeسلطانه has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي فقه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم



فقه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم



قال سبحانه: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56][1].
دلت الآية الكريمة على رفعة درجته النبي صلى الله عليه وسلم، وعلو منزلته عند الله تعالى، وخلقِه، ورفع ذِكره؛ لأنَّ الله تعالى أثنى عليه بين الملائكة، وفي الملأ الأعلى؛ لمحبَّته وعظيم منزلته عنده، وأمر المؤمنين بالصلاة عليه.

وسياق الآية الكريمة يدل على أنَّ هذه الصلاة مستمرة ومتجددة؛ حيث أتى بصيغة الفعل المضارع في قوله تعالى: ﴿ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [الأحزاب: 56]، والتي تفيد التجدد والاستمرار.
والإجماعُ مُنعقدٌ على أنَّ في هذه الآية من تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم والتنويه به ما ليس في غيرها[2].

(المسألة الأولى): ما معنى صلاة الله وملائكته على النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى:﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [الأحزاب: 56]؟
1- صلاة الله تعالى: ثناؤه عليه عند الملائكة، وصلاة الملائكة الكرام: الدعاء له[3]، ورجحه ابن القيم، والسخاوي، وابن حجر، وغيرهم[4].
2- الصلاة بمعنى: البركة، واختاره الطبري.

قال ابن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما: (يُصَلُّونَ: يُبَرِّكُونَ)[5].
وقال ابن القيم - رحمه الله: (وهذا لا ينافي تفسيرها بالثناءِ، وإرادةِ التكريمِ والتعظيم؛ فإنَّ التَّبريك من الله يتضمَّن ذلك، ولهذا قُرِنَ بين الصلاة عليه والتبريك عليه)[6] أي: في الصلاة الإبراهيمية.
والخلاصة: أن الله تعالى يُثني على نبيه الكريم عند الملائكة. والملائكة: تدعوا له بالبركة.

وفي ذلك يقول الناظم[7]:


صَلَّى الإلهُ بعِظمِهِ وجلالِه
ثم الملائكةُ الكرامُ على النَّبِي

فهو الحبيبُ لربِّنا ربِّ العُلا
وهو الدليلُ لجنَّةِ لا تختبِي





(المسألة الثانية): ما الفرق بين صلاة الله على نبيه في قوله: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [الأحزاب: 56]، وصلاته على المؤمنين في قوله: ﴿ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ ﴾ [الأحزاب: 43]؟

الصلاة من الله تعالى على النبي صلى الله عليه وسلم فيها ثناءٌ وتشريفٌ وزيادةُ تكريمٍ، والصلاة من الله تعالى على مَنْ دون النبيِّ فيها رحمةٌ، ومنه قوله تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ ﴾ [الأحزاب: 43]، فالصلاة من الله تعالى للمؤمنين: الرحمة. ومن الملائكة: الاستغفار للمؤمنين، وبذلك يظهر الفرق بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين سائر المؤمنين، فمقامه أعظم وأرفع من سائر المؤمنين[8].

(المسألة الثالثة): ما معنى صلاة المؤمنين وسلامهم على النبي صلى الله عليه وسلم؟
قال الله تعالى - آمراً المؤمنين: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56] المراد بقوله: ﴿ صَلُّوا عَلَيْهِ ﴾ [الأحزاب: 56]: أي: (ادعوا ربَّكم بالصلاة عليه)[9].
وكذلك (معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: تعظيمه، فمعنى قولنا: (اللَّهُمَّ صَلِّ على مُحمدٍ) عَظِّمْ محمداً. والمراد: تعظيمه في الدنيا؛ بإعلاء ذِكره، وإظهار دينه، وإبقاء شريعته. وفي الآخرة؛ بإجزال مثوبته، وتشفيعه في أُمَّته، وإبداء فضيلته بالمقام المحمود) [10].
وقوله:﴿ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56]: أي: (حيوه بتحية الإسلام)[11].

معشر الفضلاء .. وفي الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عشر ثمرات وعشر فوائد:
الأُولى: صلاة المَلِك الجبار، والثانية: شفاعة النبي المختار، والثالثة: الاقتداء بالملائكة الأبرار، والرابعة: مخالفة المنافقين والكفار، والخامسة: محو الخطايا والأوزار، والسادسة: قضاء الحوائج والأوطار، والسابعة: تنوير الظواهر والأسرار، والثامنة: النجاة من عذاب دار البوار، والتاسعة: دخول دار الراحة والقرار، والعاشرة: سلام المَلِك الغفار[12].

(المسألة الرابعة): ما هي صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟
صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كثيرة ومتنوعة، وأفضلها ما علمه النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه الكرام رضي الله عنهم، ومن ذلك:
1- ما جاء عن كَعْبِ بنِ عُجْرَةَ - رضي الله عنه - قال: سَأَلْنَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقُلْنَا: يا رَسُولَ اللَّهِ! كَيْفَ الصَّلاَةُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ؟ فإنَّ اللَّهَ قد عَلَّمَنَا كَيْفَ نُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ، قال: (قُولُوا اللَّهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ على إبراهيمَ، وَعَلَى آلِ إبراهيم، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ. اللَّهُمَّ بَارِكْ على مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ على إبراهيمَ، وَعَلَى آلِ إبراهيم، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ)[13].

2- وما جاء عن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ - رضي الله عنه - قال: قُلْنَا يا رَسُولَ اللَّهِ! هذا السَّلاَمُ عَلَيْكَ، فَكَيْفَ نُصَلِّي عليك؟ قال: (قُولُوا اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيمَ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إبراهيمَ، وَآلِ إبراهيم)[14].



الخطبة الثانية
الحمد لله...
(المسألة الخامسة): قد يقول قائل: إذا صلَّى اللهُ تعالى وملائكتُه على النبي صلى الله عليه وسلم؛ فأيُّ حاجةٍ إلى صلاة المؤمنين عليه؟
الجواب: صلاة المؤمنين على النبي صلى الله عليه وسلم ليس لحاجته إليهم، وإلاَّ فلا حاجة إلى صلاة الملائكة مع صلاةِ اللهِ عليه، وإنما المقصود هو إظهار تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم ، كما أنَّ الله تعالى أوجب على المؤمنين ذِكرَه سبحانه ولا حاجة له إلى هذا الذِّكر، والفائدة من صلاة المؤمنين على النبي صلى الله عليه وسلم هي إظهار تعظيمه، شفقةً عليهم ليثيبهم على ذلك، ولذلك رتبَّ الله تعالى الأجور العظيمة على مَنْ صلَّى على النبي صلى الله عليه وسلم؛ كقوله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ صَلَّى عَلَيَّ وَاحِدَةً؛ صَلَّى اللهُ عليه عَشْرًا)[15]، وقوله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ صَلَّى عَلَيَّ مَرَّةً وَاحِدَةً؛ كَتَبَ اللهُ عز وجل لَهُ بِهَا عَشْرَ حَسَنَاتٍ)[16].

فالله تعالى أمر المؤمنين بالصلاة والسلام على رسوله الكريم؛ اقتداءً بالله تعالى وملائكته الكرام، وجزاءً له صلى الله عليه وسلم على بعض حقوقه عليهم، وتكميلاً لإيمانهم، وتعظيماً له صلى الله عليه وسلم ، ومحبةً وإكراماً، وزيادةً في حسناتهم، وتكفيراً عن سيئاتهم[17].

أيها الأحبة.. والخلاصة: (أنَّ الله سبحانه وتعالى أخبر عبادَه بمنزلةِ عبدِه ونبيِّه عنده في الملأ الأعلى؛ بأنه يُثني عليه عند الملائكة المقربين، وأنَّ الملائكة تُصلِّي عليه، ثم أَمَرَ تعالى أهلَ العالَم السُّفلي بالصلاةِ والتَّسليم عليه؛ لِيَجْتمِعَ الثناءُ عليه من أهلِ العالَمَين العُلوي والسُّفلي جميعاً)[18].


اللهُ فضَّل خيرَ الخَلْقِ بالكَرَم
وأفْضَل الناسِ من عَرَبٍ ومن عَجَمِ

هو النبيُّ الذي فاقَتْ فضائِلُه
وخَصَّه اللهُ بالتَّنزيلِ والحِكَمِ

اخْتَصَّه بكتابٍ بيِّنٍ عَلَمٍ
هدى العِباد به مِنْ غُمَّةِ الظُّلَمِ

اللهُ فضَّلَه، اللهُ أكْرَمَه
اللهُ أرسله مِنْ جُملة الأُمَمِ

صلوا عليه عِبادَ اللهِ كُلُّكُمُوا
إنَّ الصلاةَ له تُنْجِي من النِّقَمِ[19]


أمل عمري

منارة الناسك , نبض الطاولة , نبض الطاولة , نبض الطاولة , فعاليات , فعاليات , حصريات , إيقاع الشعر والنثر , شرفة الذائقة , أسراب الهذيان , مدونات , حكواتي , هودج الأنثى , الرياضه , عيادة الأمل , ومضات الألبوم , همسة العدسة , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب ,





 توقيع : سلطانه


رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 05:25 PM   #2


الصورة الرمزية عبد العزيز البداح
عبد العزيز البداح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (07:26 PM)
 المشاركات : 3,203 [ + ]
 التقييم :  37916
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Lightcoral

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبد العزيز البداح



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 05:45 PM   #3


الصورة الرمزية قيثاره
قيثاره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1080
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 أخر زيارة : اليوم (11:41 AM)
 المشاركات : 14,122 [ + ]
 التقييم :  120771
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خيراً ونفع بك المسلمين


 
 توقيع : قيثاره



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 05:58 PM   #4


الصورة الرمزية تهانى العامر
تهانى العامر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1136
 تاريخ التسجيل :  Mar 2020
 أخر زيارة : يوم أمس (05:07 PM)
 المشاركات : 701 [ + ]
 التقييم :  5538
لوني المفضل : ÝÇÑÛ
افتراضي



أثابك ربي


 

رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 06:29 PM   #5


الصورة الرمزية نوااف
نوااف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1075
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : اليوم (03:43 AM)
 المشاركات : 27,934 [ + ]
 التقييم :  28001
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : نوااف



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 08:06 PM   #6


الصورة الرمزية حرف
حرف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1084
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 أخر زيارة : اليوم (05:12 AM)
 المشاركات : 4,238 [ + ]
 التقييم :  32885
لوني المفضل : ÝÇÑÛ
افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : حرف



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 08:28 PM   #7


الصورة الرمزية عبدالرحمن
عبدالرحمن متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:00 PM)
 المشاركات : 28,440 [ + ]
 التقييم :  31716
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Steelblue
افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبدالرحمن



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 08:35 PM   #8


الصورة الرمزية عبدالعزيز الفوزان
عبدالعزيز الفوزان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1010
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (06:05 PM)
 المشاركات : 6,146 [ + ]
 التقييم :  50581
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبدالعزيز الفوزان



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 09:08 PM   #9


الصورة الرمزية سلطانه
سلطانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1051
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : اليوم (05:58 AM)
 المشاركات : 7,710 [ + ]
 التقييم :  65991
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز البداح مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
أهلا وسهلا
أسعدني حضووورك


 
 توقيع : سلطانه



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2020, 09:08 PM   #10


الصورة الرمزية سلطانه
سلطانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1051
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : اليوم (05:58 AM)
 المشاركات : 7,710 [ + ]
 التقييم :  65991
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قيثاره مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً ونفع بك المسلمين
أهلا وسهلا
أسعدني حضووورك


 
 توقيع : سلطانه



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم سلطانه نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 32 05-23-2020 04:18 AM
فضل الصلاة على النبي صَل الله عليه وسلم سلطانه نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 23 03-27-2020 05:27 PM
تعليم جبريل النبي صلى الله عليه وسلم كيفية الصلاة وأوقاتها رويم نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 03-28-2019 01:12 AM
دعاء النبي صلى الله عليه وسلم على قريش حين استعصت عليه رويم نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 03-06-2019 03:49 PM
مؤذنوا النبي - صلى الله عليه وسلم ماني بناسيك خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 2 02-11-2018 06:25 PM


الساعة الآن 07:31 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education