ننتظر تسجيلك هـنـا

مجلة امل عمرى الاصدار الثانى لعام 2020
عدد مرات النقر : 2,032
عدد  مرات الظهور : 42,874,874
مركز رفع منتدى امل عمري
عدد مرات النقر : 2,660
عدد  مرات الظهور : 42,874,951
تقسيط بطاقات سوا بكل الفئات
عدد مرات النقر : 495
عدد  مرات الظهور : 24,917,428
منتديات أمل عمري الأدبية ترحب بكم  .. كلمة الإدارة


الإهداءات



الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-01-2020, 11:14 PM
رويم غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام ابداع بلا حدود المسابقةة الرمضانيةة الكبري وسام فعالية  شو المقدار الناقص وسام ادارية مميزة 
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 842
 تاريخ التسجيل : Dec 2018
 فترة الأقامة : 1949 يوم
 أخر زيارة : 08-17-2021 (10:12 PM)
 الإقامة : فـٓي آلاحلام
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم : 77412
 معدل التقييم : رويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond reputeرويم has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي من معاني الهجرة



إنَّ حُبَّ الأوطان أمْرٌ فطري، يُسَيطر على عاطفة الإنسان ووجدانه، والإنسان يتعلَّق دائمًا بأوَّل بيئة نشأ فيها، فكلُّ مكان في بيئته يذكِّره بِحَدَثٍ وذِكْرى، وكلُّ خطوة خطاها في مَوْطِنه تعبِّر عن عمره الذي قضاه فيه، وحنينُ الإنسان دائمًا يَجْذِبه إلى أوَّل مكان وُلِد فيه مهما عانَى في هذا المكان، ولا يحب الإنسان أن يَخْرج من موطنه إلاَّ تحت الظروف القاسية، وهذا ما صرَّح به الحبيبُ محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أما والله، إنَّكِ لأحبُّ البلاد إلى الله سبحانه - يقصد مكَّة - ولولا أنَّ أهلك أخرجوني منكِ ما خرَجْتُ)).



إن الحنين إلى الوطن وحُبَّه - صلَّى الله عليه وسلَّم - لمكة جعلها كأنَّها إنسان يشتكي إليه، تجبر القوم الذين تواطؤوا على إخراجه من الأرض التي نشأ فيها، وشهد فيها بَدْء الدَّعوة إلى الله، شهد فيها اليتم قبل أن يأتي إلى الحياة، وشهد فيها فَقْد الأُمِّ وهو لا يزال طفلاً يحتاج إلى حنان الأم، ويحتاج أن يشرب من هذا العطف قبل أن يأتي يومٌ لا يرى هذا العطف من أحد، بل يرى الغلظة من أقرب الناس إليه؛ حيث أَشْربوه كؤوس التعذيب والتنكيل.



فهذا أبو جهلٍ يُحاول بكلِّ قوَّة أن يستأصل النبِيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بالكلية من أرض مكَّة، بل ويستأصل دعوته، ثم بعدما تنسَّم النبِيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - الحنان والعطف والمواساة من زوجِه وعمِّه يفقدهما في مدَّة زمنيَّة متقاربة، ومن قَبْل ذلك اشتدَّ عليه الخناقُ في حصارٍ لَم يَشْهد التاريخُ مثْلَه رغم ما يَحْدث لإخواننا من حصار وتعذيب في كلِّ مكان؛ لأنَّ الحصار الذي حدث للنبِيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - هو حصار الأجساد والرِّسالة، أمَّا حصار اليوم فهو حصارٌ للأجساد؛ لكي يضغطوا على إخواننا من أجْل التنازل عن الأرض أو طمعًا في تنازل ولو جُزْئي عن العقيدة، أمَّا حصار الأمس في شِعْب أبي طالب فقد كان هدفه الأساسيُّ هو حصارَ الرِّسالة المحمَّدية؛ كَيْ تفقد أيَّ بريقِ أمل، فقد كان حصارًا اقتصاديًّا وسياسيًّا واجتماعيًّا، وحصارًا لكلِّ الدِّين المتمثِّل في محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم - وأصحابِه، رغم كلِّ ذلك وقَلْب النبِيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - متعلِّقٌ بِمَكَّة، وقد ظهر ذلك جليًّا أثناء تقليب وجهه في السَّماء؛ يريد أن يَنْزل الوحي بأمر تَحْويل القِبْلة إلى مكَّة.



فيا ترى ما الذي ألْجَأ النبِيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - إلى الهجرة من مكَّة إلى المدينة رغم هذا الحُبِّ لوطنه وأرضه؟!



قبل أن نُجيب عن هذا السُّؤال، لا بُدَّ أن نعرف أنَّ الإنسان لا يضحِّي بشيء يحبُّه إلاَّ مِنْ أجل شيءٍ آخَر أعظم منه، فهل يا ترى الذي دفع النبِيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - على ترك وطنه أنَّه كان يَحْلم أن يقيم دولة يترأَّسها، ويُهَيمن عليها، ولا سيما بَعْد هذا الاستقبال الحافل من أهل المدينة له ولأصحابه؟ أم إنه هاجر كي يستريح من التَّعب والاضطهاد؟



قد تَرِدُ بعضُ هذه الخواطر على قاصري النَّظَر أو على المتربِّصين بالإسلام من العلمانيِّين وغيرهم.



إنَّ الإجابة عنْ سبب الهجرة لَخَّصَها لنا النبِيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في كلماتٍ معدودة؛ كي يُخْرِس هذه الألسنة، ويقطع هذه الخواطر: ((وَلَوْلا أَنَّ قَوْمي أَخْرَجوني ما خَرجْتُ))، وعبَّر - صلَّى الله عليه وسلَّم - بكلمة الإخراج ليبيِّن عداوة القوم للإسلام وأهلِه، وأنَّ هؤلاء المجرمين دائمًا يبدؤون بالعدوان، والإسلام في أغلب أحواله يردُّ عدوانَهم.



وظنَّ أهلُ قريش أنَّ هذا الإخراج الذي جُرِّد المسلمون فيه من أموالهم وكلِّ ما يملكون أنَّه سيؤدِّي لا مَحالة إلى القضاء عليهم، وأنَّهم بذلك سينشغلون بتحصيل المال والتِّجارة؛ تعويضًا لِما أُخِذ منهم، فلا دعوة ولا رسالة، ولكن هيهاتَ هيهات! فقد انقلبت العصا على السَّاحر، وتحوَّلَت الدعوة من نطاقٍ مَحلِّي إلى نطاق عالَميٍّ كما وعد اللهُ رسولَه.



إنَّ هذا الإخراج قد انتهى بِفَتْح عظيم، حيث جعل الله مِلاك الأمر بيد النبِيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - ودخل مكَّة مرَّة أخرى فاتِحًا منتصرًا؛ ليحدِّد مصير القوم الذين أخرجوه، فيا له مِن نَصْر!



وقد ظنَّ أهْلُ مكَّة أنَّ الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - سيفعل معهم ما فعلوه معه، وأنَّه كان من المفترض - على أقلِّ تقدير - أن يُخْرِجهم كما أخرجوه، ولكن قال لهم الكلمة التي لا بُدَّ أن يسمعها العالَمُ كلُّه، كما سمعها أهل قريش: ((اذهبوا فأنتم الطُّلَقاء))، فلْيَسمع أصحاب الحضارات المزيَّفة الذين عذبوا الصغير قبل الكبير، ولَم يرحموا طفلاً ولا عجوزًا، ولا مريضًا، ينبغي أن يسمع المتشدِّقون بحقوق الإنسان أن الإسلام هو الذي حافظ على هذه الحقوق ولو مع أعدائنا: ﴿ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا ﴾ [المائدة: 8]؛ الآية، ولكنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - لم يعاملهم بالعدل فقط، بل عاملهم بالعدل والفضل؛ لأن العدل كان يقتضي أن يُخْرِجهم كما أخرجوه..



فما أعظمَك يا رسول الله!! وما أعظم هجرتَك!
الموضوع الأصلي: من معاني الهجرة || الكاتب: رويم || المصدر: منتديات أمل عمري

أمل عمري

منارة الناسك , نبض الطاولة , نبض الطاولة , نبض الطاولة , فعاليات , فعاليات , حصريات , إيقاع الشعر والنثر , شرفة الذائقة , أسراب الهذيان , مدونات , حكواتي , هودج الأنثى , الرياضه , عيادة الأمل , ومضات الألبوم , همسة العدسة , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب ,





 توقيع : رويم


قديم 09-04-2020, 12:45 AM   #2


الصورة الرمزية جواهر
جواهر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1076
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 07-26-2021 (10:06 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  67289
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
لوني المفضل : Antiquewhite

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خيرا


 
 توقيع : جواهر





قديم 09-04-2020, 02:32 AM   #3


الصورة الرمزية عبدالرحمن
عبدالرحمن متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:35 AM)
 المشاركات : 35,048 [ + ]
 التقييم :  42560
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبدالرحمن





قديم 09-06-2020, 10:06 AM   #4


الصورة الرمزية العنوود
العنوود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1051
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : 02-25-2021 (02:08 AM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  87145
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 

قديم 09-10-2020, 05:31 AM   #5


الصورة الرمزية رويم
رويم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 842
 تاريخ التسجيل :  Dec 2018
 أخر زيارة : 08-17-2021 (10:12 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  77412
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Darkgray

اوسمتي

افتراضي



منورين الموضوع


 
 توقيع : رويم



قديم 09-19-2020, 01:26 PM   #6


الصورة الرمزية غموض
غموض غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1056
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : 07-26-2021 (10:19 PM)
 المشاركات : 6,080 [ + ]
 التقييم :  52949
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : غموض





قديم 09-23-2020, 09:59 AM   #7


الصورة الرمزية رويم
رويم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 842
 تاريخ التسجيل :  Dec 2018
 أخر زيارة : 08-17-2021 (10:12 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  77412
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Darkgray

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غموض مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
منورهه الموضوع


 
 توقيع : رويم



قديم 09-23-2020, 04:27 PM   #8


الصورة الرمزية مها
مها غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1181
 تاريخ التسجيل :  May 2020
 أخر زيارة : 07-26-2021 (11:32 PM)
 المشاركات : 2,115 [ + ]
 التقييم :  8255
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ
افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : مها





قديم 09-23-2020, 05:20 PM   #9


الصورة الرمزية برّاق
برّاق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (12:37 AM)
 المشاركات : 56,449 [ + ]
 التقييم :  361721
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير :49:


 
 توقيع : برّاق



قديم 09-23-2020, 05:22 PM   #10


الصورة الرمزية برّاق
برّاق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (12:37 AM)
 المشاركات : 56,449 [ + ]
 التقييم :  361721
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Steelblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : برّاق



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من معاني الهجرة استشعار المعية الإلهية (1) رويم نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 23 07-15-2021 09:07 AM
معاني اسماء الكعبه .. قيثارة خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 35 03-27-2020 07:02 PM
الهجرة النبوية ابو الملكات نفحات نبوية / الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 8 10-19-2019 08:15 PM


الساعة الآن 09:26 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education