ننتظر تسجيلك هـنـا

مجلة امل عمرى الاصدار الثانى لعام 2020
عدد مرات النقر : 2,046
عدد  مرات الظهور : 43,859,458
مركز رفع منتدى امل عمري
عدد مرات النقر : 2,670
عدد  مرات الظهور : 43,859,535
تقسيط بطاقات سوا بكل الفئات
عدد مرات النقر : 500
عدد  مرات الظهور : 25,902,012
منتديات أمل عمري الأدبية ترحب بكم  .. كلمة الإدارة


الإهداءات



الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-08-2021, 02:02 PM
L!on متواجد حالياً
Egypt     Male
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل : Dec 2016
 فترة الأقامة : 2734 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:12 AM)
 المشاركات : 2,517 [ + ]
 التقييم : 3509
 معدل التقييم : L!on تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي أجمل ما في يوم الجمعة



ليوم الجمعة جمال وسحر خاص في نفوسنا، لقوله صلى الله عليه وسلم :



(إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ عَلَيْهِ السَّلَام، وَفِيهِ قُبِضَ، وَفِيهِ النَّفْخَةُ، وَفِيهِ الصَّعْقَةُ، فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنْ الصَّلَاةِ فَإِنَّ صَلَاتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ - أَيْ يَقُولُونَ قَدْ بَلِيتَ - قَالَ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ عَلَيْهِمْ السَّلام). رواه أبو داود وصححه ابن القيم في تعليقه على سنن أبي داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود.
هدية لنا
وقد خص الله أمة محمد بهذا اليوم المبارك ليكون هديته سبحانه لنا بما فيه من ميزات وفضائل كثيرة، فعن أبي هريرة وحذيفة رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(أَضَلَّ اللَّهُ عَنْ الْجُمُعَةِ مَنْ كَانَ قَبْلَنَا، فَكَانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وَكَانَ لِلنَّصَارَى يَوْمُ الأَحَدِ، فَجَاءَ اللَّهُ بِنَا فَهَدَانَا اللَّهُ لِيَوْمِ الْجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الْجُمُعَةَ وَالسَّبْتَ وَالأَحَدَ، وَكَذَلِكَ هُمْ تَبَعٌ لَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِنْ أَهْلِ الدُّنْيَا، وَالأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، الْمَقْضِيُّ لَهُمْ قَبْلَ الْخَلائِقِ) - رواه مسلم.
قَالَ الْقَاضِي: الظَّاهِر أَنَّهُ فُرِضَ عَلَيْهِمْ تَعْظِيم يَوْم الْجُمُعَة بِغَيْرِ تَعْيِين وَوُكِلَ إِلَى اِجْتِهَادهمْ، لِإِقَامَةِ شَرَائِعهمْ فِيهِ، فَاخْتَلَفَ اِجْتِهَادهمْ فِي تَعْيِينه وَلَمْ يَهْدِهِمْ اللَّه لَهُ، وَفَرَضَهُ عَلَى هَذِهِ الأُمَّة مُبَيَّنًا، وَلَمْ يَكِلهُ إِلَى اِجْتِهَادهمْ فَفَازُوا بِتَفْضِيلِهِ.
نور في الكهف
وعن هذه السورة ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث التي تبين فضل قراءة سورة الكهف، فعن أبي سعيد الخدري عن النبي "صلى الله عليه وسلم" أنه قال: "مَن قرأَ سورةَ الكَهْفِ ليلةَ الجمعةِ، أضاءَ لَهُ منَ النُّورِ فيما بينَهُ وبينَ البَيتِ العَتيقِ". صحيح الجامع.

وكذلك قال النبي: "من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين". رواه الحاكم والبهيقي حديث حسن، وهو من أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف، وصححه الألباني.
ومن أفضل الأوقات لقراءة سورة الكهف هي من بداية يوم الجمعة حتى ليلتها، أي منذ غروب شمس يوم الخميس، وحتى غروب الشمس في يوم الجمعة، وبشكل عام دائماً تكون أوقات الليل وأطراف النهار هي الأفضل لتلاوة القرآن.
فيه ساعة استجابة
في يوم الجمعة ساعة استجابة، فما من داع توجه إلى الله بقلب خاشع ويدين مرفوعتين ونفس مؤمنة واثقة من رحمته سبحانه وتعالى، إلا استجاب له الرحمن لقوله صلى الله عليه وسلم "أفضل دعاء يوم الجمعة".
وقوله أيضا صلى الله عليه وسلم "إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه" (متفق عليه)، وعَنْ أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَيِّدُ الأَيَّامِ، وَأَعْظَمُهَا عِنْدَ اللَّهِ، وَهُوَ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ الأَضْحَى وَيَوْمِ الْفِطْرِ، فِيهِ خَمْسُ خِلالٍ : خَلَقَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ، وَأَهْبَطَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ إِلَى الأَرْضِ، وَفِيهِ تَوَفَّى اللَّهُ آدَمَ، وَفِيهِ سَاعَةٌ لا يَسْأَلُ اللَّهَ فِيهَا الْعَبْدُ شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ، مَا لَمْ يَسْأَلْ حَرَامًا، وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ، مَا مِنْ مَلَكٍ مُقَرَّبٍ وَلا سَمَاءٍ وَلا أَرْضٍ وَلا رِيَاحٍ وَلا جِبَالٍ وَلا بَحْرٍ إِلا وَهُنَّ يُشْفِقْنَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ " - رواه ابن ماجه وحسَّنه الشيخ الألباني في صحيح الجامع. واختلف العلماء في وقت هذه الساعة، فعند مسلم من حديث أبي موسى هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة.
وعند أبي داود والنسائي فالتمسوها آخر ساعة من الجمعة و في رواية أخرى هي بعد العصر، ولم ترد صيغة خاصة لدعاء يوم الجمعة، لكن على كل مسلم أن يدعو بما يريد له ولأهله الأحياء منهم والأموات وللناس جميعا.
فجر الجمعة
ولصلاة فجر الجمعة سحر خاص حيث نستشعر في هواء هذه الساعة نسمات من الرحمة والمغفرة والسكينة، وان كانت الصلاة جماعةً فهي خير صلاة يصليها المسلم في أسبوعه.
فعن ابن عمر قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أفضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة) - رواه البيهقي في شعب الإيمان وصححه الألباني في صحيح الجامع.
ومن خصائص صلاة الفجر في يوم الجمعة أنه يسن أن يقرأ المصلي فيها سورة السجدة في الركعة الأولى، وسورة الإنسان في الثانية، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقْرَأُ فِي الصُّبْحِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ بِـ (الم تَنْزِيلُ) فِي الرَّكْعَةِ الأُولَى وَفِي الثَّانِيَةِ (هَلْ أَتَى عَلَى الإِنْسَانِ حِينٌ مِنْ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا) - رواه البخاري ومسلم.
قال الحافظ ابن حجر: قِيلَ إِنَّ الْحِكْمَة فِي هَاتَيْنِ السُّورَتَيْنِ الإِشَارَة إِلَى مَا فِيهِمَا مِنْ ذِكْر خَلْق آدَم وَأَحْوَال يَوْم الْقِيَامَة، لأَنَّ ذَلِكَ كَانَ وَسَيَقَعُ يَوْم الْجُمُعَة.

فيه حسن الختام هل هناك أفضل من أن يرزقنا الله حسن الخاتمة فنترك الدنيا لنكون من أهل الجنة؟ هذه البشرى تكون لمن مات في يوم الجمعة أو ليلتها وهو مؤمن وموحد بالله، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَوْ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ إِلا وَقَاهُ اللَّهُ فِتْنَةَ الْقَبْرِ) - رواه الترمذي وصححه الألباني في أحكام الجنائز.

هذه بعض من جماليات وعظمة يوم الجمعة ومازال هناك الكثير ينتظرنا لنفوز به بإذن الله تعالى.

الموضوع الأصلي: أجمل ما في يوم الجمعة || الكاتب: L!on || المصدر: منتديات أمل عمري

أمل عمري

منارة الناسك , نبض الطاولة , نبض الطاولة , نبض الطاولة , فعاليات , فعاليات , حصريات , إيقاع الشعر والنثر , شرفة الذائقة , أسراب الهذيان , مدونات , حكواتي , هودج الأنثى , الرياضه , عيادة الأمل , ومضات الألبوم , همسة العدسة , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب , دروب اليوتيوب ,





 توقيع : L!on





رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:37 PM   #2


الصورة الرمزية عبدالعزيز الفوزان
عبدالعزيز الفوزان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1010
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (08:11 PM)
 المشاركات : 12,363 [ + ]
 التقييم :  57656
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبدالعزيز الفوزان





رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:39 PM   #3


الصورة الرمزية خُنَاس
خُنَاس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1195
 تاريخ التسجيل :  Jun 2020
 أخر زيارة : 02-04-2024 (07:31 PM)
 المشاركات : 6,466 [ + ]
 التقييم :  5897
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : خُنَاس





رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:46 PM   #4


الصورة الرمزية الطريقي
الطريقي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:07 PM)
 المشاركات : 2,211 [ + ]
 التقييم :  2379
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ
افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : الطريقي



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:48 PM   #5


الصورة الرمزية لين الشريف
لين الشريف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1390
 تاريخ التسجيل :  Jul 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:23 PM)
 المشاركات : 4,309 [ + ]
 التقييم :  3622
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : لين الشريف



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:49 PM   #6


الصورة الرمزية عمر
عمر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 582
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (08:17 PM)
 المشاركات : 2,495 [ + ]
 التقييم :  2955
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : YellowGreen

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عمر



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:51 PM   #7


الصورة الرمزية خالد بعيجان
خالد بعيجان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1376
 تاريخ التسجيل :  Jun 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (07:52 PM)
 المشاركات : 3,238 [ + ]
 التقييم :  5483
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : خالد بعيجان



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:53 PM   #8


الصورة الرمزية ابو عثمان
ابو عثمان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1285
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:16 PM)
 المشاركات : 2,841 [ + ]
 التقييم :  310
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : ابو عثمان



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 02:55 PM   #9


الصورة الرمزية عبدالعزيز
عبدالعزيز متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1292
 تاريخ التسجيل :  Feb 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:12 PM)
 المشاركات : 2,408 [ + ]
 التقييم :  2694
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : عبدالعزيز



رد مع اقتباس
قديم 10-08-2021, 03:00 PM   #10


الصورة الرمزية حنان
حنان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1275
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:13 PM)
 المشاركات : 2,461 [ + ]
 التقييم :  1515
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : ÝÇÑÛ

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 
 توقيع : حنان



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باب ما جاء في ترك الجمعة من غير عذر رويم خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 10 04-21-2019 01:39 AM
باب ما جاء في الاغتسال يوم الجمعة رويم خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 8 04-01-2019 01:01 AM
باب ما جاء في فضل يوم الجمعة رويم خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 9 04-01-2019 01:01 AM
فضائل يوم الجمعة الغالي خشوع وسكينة / إسلاميات الأمل 9 05-02-2017 07:35 AM


الساعة الآن 10:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education